وكالة إباء الإخبارية
نسعى لتقديم محتوى إخباري يتسم بالسبق والحصرية ويتحرى أعلى درجات الدقة والمصداقية.

برعاية روسيا، نظام الإجرام يخنق أهالي مدينة دوما بالأسلحة الكيماوية

إباء: القوانين الدولية والشعارات الإنسانية وحقوق الإنسان وغيرها شعارات تغنى بها ما يسمى المجتمع الدوليونصب نفسه راعيًا لها، إلا أن هذا الشعارات بدأت تسقط واحدة تلو الأخرى حيث تكشفت حقائقها وبان زيفها في الثورة السورية.

فصل جديد من فصول إجرام روسيا وذنبها في دمشق تجلى بشنّهم مساء أمس هجوماً بالسلاح الكيماوي على أحياء سكنية في مدينة دوما بريف دمشق، ما أدى إلى سقوط عشرات الشهداء من الأهالي معظمهم من النساء والأطفال، بالإضافة للقصف المكثف الذي تنفذه طائرات الاحتلال الروسي.

حصيلة قتلى قصف النظام بالسلاح الكيماوي وصلت إلى ما يناهز 80 قتيلًا وأكثر من 1000 مصاب، ورجح مراقبون أن الهجوم تمّ بغاز السارين نظرًا لأعراضه التي ظهرت على أجسام الضحايا.

وبحسب نشطاء محليين استهدف النظام المجرم مدينة دوما بالكيماوي ضاربًا بذلك تهديدات أمريكا والغرب عرض الحائط، لا شيء جديد، مجتمع دولي منافق.. ويجب علينا أن نعتمد على أنفسنا ونرص صفوفنا لجولات مع هؤلاء المجرمين ومن يساندهم.

وتأتي هذه الهجمة الشرسة بعد عام كامل على مجزرة مدينة خان شيخون بريف إدلب، وبعد أيام قليلة من انعقاد القمة الثلاثية بين كل من روسيا وإيران وتركيا في العاصمة التركية أنقرة والتي نصت على حماية المدنيين.

 

قد يعجبك ايضا