وكالة إباء الإخبارية
نسعى لتقديم محتوى إخباري يتسم بالسبق والحصرية ويتحرى أعلى درجات الدقة والمصداقية.

هيئة تحرير الشام تعتقل اثنين من كوادر فريق ملهم

إباء: نشر فريق ملهم التطوعي بياناً جاء فيه: “قامت هيئة تحرير الشام بتاريخ 2018/2/28 بخطف كلٍّ من مدير مكتب فريق ملهم التطوعي في مدينة إدلب المتطوع: محمد نور طحان، والمدير المالي: سليمان طالب، وتمت عملية الخطف أثناء قيام المتطوعين بجمع التبرعات لحملة الغوطة الشرقية إذ تم اعتقالهما ومصادرة التبرعات التي كانت بحوزتهما“.

وللوقوف على تفاصيل القضية التقت إباء عبيدة الشاميمسؤول التحقيق في الجهاز الأمني لدى هيئة تحرير الشام فقال: “قام الجهاز الأمني بعد عملية رصد ومتابعة باعتقال محمد نور طحانبعد الاشتباه بتورطه بأعمال أمنية، وكانت عملية الاعتقال بعد خروجه من مكتب ملهم في إدلب وليس من داخل المكتب كما ذُكر في الإعلام أو أثناء جمع التبرعات كما ذكر بيان ملهم“.

وأضاف الشامي“: “ترافق مع اعتقال محمد نور طحانوجوده مع سليمان طالبحيث تم توقيفهما معاً ومع مباشرة التحقيق معهما وخلال أقل من 48 ساعة أخلينا سبيل سليمان طالبوذلك قبل إصدار فريق ملهم بيانهم الأخير“.

ولدى سؤال عبيدةعن سبب عدم الإفراج عن محمد نور طحانأجاب: “أبقيناه للتحقيق معه أكثر بعد ثبوت بعض الشبهات الأمنية بحقه، وننفي مصادرة أموال خاصة أو تبرعات تعود لفريق ملهم كما تم تداوله، وإنما احتفظ الجهاز الأمني بأمانات الموقوفين كما تجري العادة الإجرائية“.

وأكد مسؤول التحقيق أن عملية الاعتقال لم تأت على خلفية عمل الشابين بفريق ملهم وقد استغربنا إصدار بيان الفريق بعد إفراجنا عن سليمان طالبما يدل على عدم متابعتهم للقضية بصدق وأمانة بحسب قوله-.

واختتم عبيدة الشامي“: “نهيب بفريق ملهم وبجميع المؤسسات والجمعيات الخيرية أن تحافظ على مهنيتها وعدم تزوير الحقائق ونحذرهم من استغلال عناصرهم مكانتهم للقيام بأعمال أمنية تضر بالمسلمين والثورة السورية المباركة“.

ويذكر أن مئات المؤسسات والجهات الإغاثية تعمل في مدينة إدلب وريفها وتقدم خدماتها للمحتاجين دون أن تتعرض لها أي جهة أمنية أو سيادية أو تعيق عملها الخدمي.

 

قد يعجبك ايضا