وكالة إباء الإخبارية
نسعى لتقديم محتوى إخباري يتسم بالسبق والحصرية ويتحرى أعلى درجات الدقة والمصداقية.

قتلى وجرحى بقصف روسي على مركز صحي بريف جسر الشغور

إباء جسرالشغور: ارتقى عدد من الشهداء وجرح آخرون ظهر اليوم الخميس، إثر غارات نفذها طيران المحتل الروسي على كل من المركز الصحي ومدرسة بلدة مشمشان بريف جسر الشغور، غربي محافظة إدلب.

وأفاد سكان المنطقة أن طائرة حربية روسية حامت حول المنطقة ثم عادت ونفذت 4 غارات عنيفة، مستهدفة كلًا من المركز الصحي والمدرسة في محيط البلدة، ما أسفر عن ارتقاء 7 شهداء و12 جريحًا بينهم 6 أطفال، ووقوع أضرار كبيرة في المعدات والآليات، فيما توافدت فرق الدفاع المدني إلى المنطقة، لانتشال الضحايا وإسعاف المصابين.

وفي تصريح لوكالة إباء صرح محمد علاءموظف في المركز الصحي أنالغارات الروسية تعمدت استهداف المركز الصحي بشكل مباشر، نظرًا للخدمات التي يقدمها المركز، حيث اعتبر علاءأن المركز يعد الوحيد الذي يقدم خدمات صحية لما يقارب 10 آلاف نسمة من سكان المنطقة.

وبحسب النتائج الأولية فإن الخسائر كبيرة مع دمار كامل في أجنحة المركز ومعداته المخصصة للإسعاف، الأمر الذي أدى لخروجه عن الخدمة.

وأفاد محمد العمرأحد شهود العيان على حادثة القصف: “الاستهداف كان بشكل متعمد للمركز الصحي وللمدرسة المجاورة، مما يدل أن الروس يستهدفون الشعب ويعتبرونه إرهابيًا، فقط لأنه ثار من أجل الحرية والكرامة التي سلبها نظام الأسد وأسرته“.

وفي وقت سابق أكدت منظمة أطباء بلا حدود أن استهداف المشافي في سوريا من الطيران الروسي شيء متعمد، ويأتي استهداف مركز مشمشان الصحي بعد أيام قليلة من استهداف كل من مشفى معرة النعمان المركزي ومشفى كفرنبل الجراحي، ومشفى عدي في سراقب ووقوع شهداء وجرحى وخسائر مادية كبيرة.

 

قد يعجبك ايضا