وكالة إباء الإخبارية
نسعى لتقديم محتوى إخباري يتسم بالسبق والحصرية ويتحرى أعلى درجات الدقة والمصداقية.

عملية أمنية تطال أحد أوكار الخوارج بريف إدلب الشرقي

استقبلت هيئة تحرير الشام العديد من الجرحى والنساء والأطفال من مناطق جماعة الدولة بسبب الحصار الذي فرضه جيش النظام عليهم، فقابلت عصابات البغدادي ذلك باجتياح المناطق المحررة بريف حماة الشرقي، إذ أعقب هجومهم هذا حملة عسكرية واسعة للنظام على الريف ذاته.

وتَعرف المناطق المحررة وجودًا لخلايا تعمل لإحداث سلسلة من التفجيرات تطال الأهالي والمجاهدين، كما شهدت نشاطًا متناميًا بالتنسيق مع الخوارج المتواجدين بالبادية عسكريًا ولوجيستيًا.

ومن خلال الجهد المكثف للجهاز الأمني توصل إلى أحد أوكار هذه الخلايا، إذ صرّح سعد الدين محمدأحد المسؤولين الأمنيين في هيئة تحرير الشام قائلًا: “بعد جهد من الجهاز الأمني في هيئة تحرير الشام، كشفنا إحدى هذه المجموعات في قرية الهلبةفي ريف إدلب الشرقي والتي كانت تنسق بين المجموعات المقتحمة والخلايا الموجودة بالمناطق المحررة، وذلك لتأمين المأوى للمقاتلين الجدد الملتحقين بجماعة الدولة وتذخيرهم، بالإضافة إلى تجهيز العبوات والمفخخات والأحزمة الناسفة“.

 

 

وفي يوم الإثنين الماضي داهم الجهاز الأمني عدة منازل كانت وكرًا لهم، وبعد اشتباكه معهم تحصنوا في إحداها، الأمر الذي أسفر عن ثلاثة قتلى من الخوارج وضبط عددٍ من العبوات والأحزمة الناسفة وكميات من الأسلحة.

 

 

ويذكر أن الجهاز الأمني التابع للهيئة ألقى القبض على عدة خلايا تتبع لجماعة الدولة داخل المناطق المحررة، أهمها عملية في بلدة النيرب بريف #إدلب، قتل فيها 4 من أكبر أمنيي البغدادي.

 

رابط مرتبط بالمقال:

هيئة #تحرير_الشام تتصدى لخلايا أمنية تابعة لجماعة الدولة في الشمال المحرر وتوقعهم في كمائن محكمة

قد يعجبك ايضا