وكالة إباء الإخبارية
نسعى لتقديم محتوى إخباري يتسم بالسبق والحصرية ويتحرى أعلى درجات الدقة والمصداقية.

صد محاولة اقتحام واسعة شنها خوارج البغدادي على مناطق سيطرة المجاهدين في #مخيم_اليرموك جنوب #دمشق

إباء دمشق: في صباح يوم الخميس الـ27 من نيسان 2017، الموافق لـ 30 رجب 1438هــ شنّ خوارج البغدادي هجومًا واسعًا على مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام المحاصرة في مخيم اليرموك جنوب العاصمة دمشق، حيث شمل الهجوم جميع محاور التماس بين الطرفين واستخدم الخوارج الرشاشات الثقيلة والمتوسطة ومدافع الهاون، واصفين الهجوم بـ “محاولة إنهاء وجود الهيئة في المنطقة”.

ويفرض النظام المجرم من جهة، والخوارج من جهة أخرى حصارًا خانقًا على مناطق الهيئة في المخيم منذ شهور.

مراسل إباء يسرد تفاصيل الهجوم ويوضح حقيقة خسائر الهيئة جراء ذلك:

بدأ الهجوم بمحاولة الخوارج التسلل إلى مناطق المجاهدين مُرتَدِين الأحزمة الناسفة عبر شارع الـ(30) المرصود ناريًا من النظام المجرم، محاولين بذلك إحداث خرق في نقاط الرباط، إلا أن مقاتلي الهيئة تصدوا لهم واستطاعوا قتل وجرح العديد منهم قبل الوصول إلى نقاطهم ومحاصرة آخرين، وعلى إثر ذلك فجر 3 من الخوارج أحزمتهم الناسفة دون وقوع إصابات بشرية في المرابطين، كما أقدم أحد الخوارج بتفجير حزامه قرب المجموعة المهاجمة مما أدى إلى مقتله ومن حوله من الخوارج كذلك، وأدى ذلك إلى فشل الهجوم الأول كليًا وتوقف الاشتباكات لبعض الوقت.

حاول الخوارج التقدم مجددًا بتمهيد الرشاشات المتوسطة للمقتحمين، حيث تمكنوا من السيطرة على عدة أبنية سكنية في منطقة التماس؛ قبل أن يستعيد مقاتلو هيئة تحرير الشام السيطرة عليها.

واستمرت الاشتباكات التي بدأت فجر يوم الخميس حتى غروب الشمس، وأدت لاستشهاد أحد مجاهدي هيئة تحرير الشام، فيما قتل أكثر من 15 خارجيّ بالإضافة إلى العديد من الجرحى.

واستطاع مقاتلو الهيئة اغتنام عدة أسلحة وذخائر وحزام ناسف من القوات المقتحمة.

قد يعجبك ايضا