وكالة إباء الإخبارية
نسعى لتقديم محتوى إخباري يتسم بالسبق والحصرية ويتحرى أعلى درجات الدقة والمصداقية.

خطأ صغير يكشف خلية كبيرة للخوارج ويقضي عليها

بعد عصر يوم الاثنين المنصرم سمع دوي انفجار هائل بريف #إدلب الغربي على أطراف مدينة #دركوش، عرف لاحقا أنه ناتج عن انفجار سيارة مفخخة للخوارج.

صرح “مصطفى العمر” المسؤول الأمني في #تحرير_الشام لإباء: “بعد سماعنا لصوت الانفجار وجهنا دورية كبيرة للمكان، وبعد التحري والتفتيش تبين لنا أن الانفجار ناتج عن سيارة مفخخة لعصابة البغدادي كانت تعد للتفجير في الأهالي، وخلال تجهيزها تفجرت بهم بالخطأ ما أدى لمقتلهم ونسف البناء”.

وأضاف”العمر” بأن المكان هو عبارة عن مدجنة استؤجرت باسم نازحين من ريف حلب تبين أنها مكان للتفخيخ وتجهيز العبوات الناسفة ومنطلقا للأعمال الأمنية للخوارج على المسلمين.

وأنهى حديثه بأن الجهاز الأمني للهيئة ضبط في المكان كميات هائلة من العبوات المعدة للتفجير والأسلحة والذخائر.

والجدير بالذكر أن المناطق المحررة شهدت انخفاضًا ملحوظًا في وتيرة التفجيرات والاغتيالات خصوصًا بعد توسيع العمل الأمني لتحرير الشام والقضاء على حملة الخوارج الأخيرة في ريفي إدلب وحماة، وعلى خلية معرة مصرين المسؤولة عن كثير من عمليات الاغتيال والتفجير.

 

قد يعجبك ايضا