وكالة إباء الإخبارية
نسعى لتقديم محتوى إخباري يتسم بالسبق والحصرية ويتحرى أعلى درجات الدقة والمصداقية.

مبادرة ثانية من الوجهاء للصلح بين الزنكي والهيئة ومسؤول الأخيرة في حلب يوضح التفاصيل

عراقيل جديدة تقدمها حركة الزنكي رفضا منها للصلح ولمبادرة وجهاء المنطقة بريف #حلب الغربي

جلس وجهاء المنطقة بريف #حلب الغربي مع هيئة #تحرير_الشام وحركة الزنكي أمس الإثنين في مبادرة ثانية منهم لإيقاف الاقتتال.

للوقوف على نتائج المبادرة التقت إباء أبو إبراهيم عندانمسؤول قطاع #حلب في هئية #تحرير_الشام فقال: “بعد مبادرة وجهاء العشائر لحل النزاع الدائر بين الطرفين، نتفاجئ بأن الزنكي وضع شروطًا غريبة وتعجيزية، وقيد فيها الوجهاء كحل المدن و الدندنة حول التحكم بالمعابر والمقدرات، وفتحهم الخلافات السابقة مع الفصائل“.

وأبدى أبو إبراهيماستغرابه من إدعاء الزنكي بتفويض الوجهاء تفويضا كاملًا، وبالوقت نفسه يشترط تلك الشروط التي لاتزيد الساحة إلا بعدًا عن التهدئة، وانشغلًا عن الجبهات مع النظام المجرم وحلفائه.

ووجه مسؤول الهيئة في #حلب سؤالًا للعقلاء: “هل وقف إطلاق النار وإخراج المعتقلين من كلا الطرفين وفتح طرق للمجاهدين المحاصرين في نقاط الرباط على النظام المجرم التي تمر بمناطق سيطرة الزنكييحتاج الشروط التي وضعهتا الحركة؟!”

ووجه أبو إبراهيمرسالة أخيرة عبر إباء مخاطبًا وجهاء المنطقة ها أنتم سمعتم بشروطنا وشروط القوم فبالله عليكم أنصفونا وأنصفوهم، وبينوا للناس حقيقة من يريد الاستمرار لهذه الحرب“.

 

قد يعجبك ايضا