وكالة إباء الإخبارية
نسعى لتقديم محتوى إخباري يتسم بالسبق والحصرية ويتحرى أعلى درجات الدقة والمصداقية.

أمين عام قبيلة “بني خالد” يصرح لإباء: الزنكي يرفضون وقف إطلاق النار وقالوا سنقاتل حتى النهاية!

قال الشيخ خالد الخالديمسؤول ديوان القبائل والوجهاء وأمين عام قبيلة بني خالدفي تصريحات لإباء حول ما تم تداوله عن مبادرات الصلح ووقف إطلاق النار بين هيئة #تحرير_الشام والزنكي:

قمنا بمبادرة من كبار الشخصيات منهم الشيخ عبد الرزاق المهدي وشيوخ القبائل مثل شيخ النعيمأبو إسماعيل وأنا خالد الخالدي وإخوة كثر، واجتمعنا بالإخوة في تحرير الشام أصحاب القرار منهم الشيخ أبو مارية القحطانيوأمير حلب الشيخ أبو إبراهيمووعدونا بالوقف الفوري لإطلاق النار وفعلًا حصل ذلك إلا الدفاع عن النفس“.

وأضاف الخالدي“: “قال الإخوة في الهيئة نحن جاهزون لأي حل يحقن دماء المسلمين والجلوس لمحكمة شرعية“.

وأردف الشيخ خالد“: “ذهبنا للزنكي ولكن لم نلتق بمسؤول الزنكي ولا نائبه بحجة أنهم غير موجودين بالمنطقة، فقط استطعنا لقاء القائد العسكري في الزنكي ياسر ذمةوأصر على القتال ورفض وقف إطلاق النار ولا أي صلح! وقال: سنقاتل حتى النهاية، ثم هاجموا اليوم دارة عزة وقتلوا القاضي أبو مجاهد المصري وهناك جرحى مدنيين أيضًا“.

ولدى سؤاله عن الحلول التي من الممكن أن توقف القتال الحاصل أجاب: “أولاً الوقف الفوري لإطلاق النار ثم لجنة شرعية تحل الخلاف الحاصل“.

وختم الشيخ الخالديكلامه ملقيًا اللوم على حركة نور الدين الزنكي لرفضهم أكثر من مبادرة، ولعرقلتهم ورفضهم الحلول التي طرحت“.

وكان الشيخ أبو مارية القحطانيالقيادي في #تحرير_الشام أكد في وقت سابق مساء اليوم أنهم جلسوا مع وجهاء قبائل ومشايخ عدة، وقال: “أبلغناهم أننا جاهزون لوقف إطلاق النار ولكن حركة الزنكي لم تستجب“.

 

قد يعجبك ايضا